عقد إيجار الأرض الزراعية-القانون الزراعي

الفصل الثاني : المزارعة

تعريف المزارعة :

المزارعة صورة من صور إيجار الأرض الزراعية وهي تتميز عن الإيجار العادي أو الإيجار النقدي في أن الأجرة فيها تقدر بنسبة معينة من المحصول الذي تغله الأرض كالنصف أو الثلث

المبحث الأول : انعقاد المزارعة

تنعقد المزارعة إذا توافر الرضا والمحل والسبب والأهلية وأن تخلو الإرادة من العيوب وأن يكون سبب التعاقد مشروعا أما محل العقد فهو الأرض أرضا زراعية

مدة الزراعة :

يجوز للمالك أن يتفق مع المزارع على مدة سريان العقد بينهما فإذا لم يعينا مدة للعقد كان العقد ساريا لمدة سنة زراعية واحدة

الأجرة في المزارعة :

الأجرة في عقود المزارعة تحدد بنسبة معينة من المحصول فإذا لم يوجد اتفاق يرجع إلى العرف فإذا لم يوجد اتفاق أو عرف في هذا الشأن قسمت الغلة الناتجة عن الأرض بالتساوي بينهما وفي حالة هلاك الغلة التي تنتجها الأرض فنميز بين فروض ثلاثة :

الفرض الأول : هلاك الغلة كلها أو بعضها بسبب قوة قاهرة

هنا يتحمل الطرفان معا تبعة هذا الهلاك بحيث لا يجوز لأحد منهما أن يرجع على الأخر

الفرض الثاني : هلاك الغلة كلها أو بعضها بخطأ المزارع

في هذه الحالة يتحمل تبعة الهلاك المزارع الذي يجب عليه أن يعوض المالك

الفرض الثالث: هلاك الغلة كلها أو بعضها بخطأ المالك

في هذه الحالة الذي يتحمل التبعة هو المالك باعتباره مخطئا ويجب عليه أن يعوض المزارع

المبحث الثاني : آثار المزارعة

المطلب الأول : التزامات المالك

أولا : الالتزام بتسليم ارض المزارعة وملحقاتها

والمؤجر في عقد المزارعة يلتزم بتسليم الأرض للمستأجر ويلتزم بأن يسلم المواشي والأدوات الزراعة الموجودة في الأرض وقت التعاقد إذا كانت مملوكة له وتدخل المواشي والأدوات ضمن العقد دون حاجة إلى اتفاق خاص لأنها تعتبر بمثابة ملحقات للأرض مادامت مملوكة له وقت تسليمها وإذا هلكت الماشية أو تلفت الأدوات الزراعية بسبب لا يد للمزارع فيه فأنه يتعين على المؤجر أن يعوضه عما هلك من ماشية وذلك بإبدالها بغيرها

ثانيا : الالتزام بصيانة أرض المزارعة

يلتزم المؤجر بجميع الترميمات الضرورية اللازمة للزراعة والمباني والآلات ويشمل ذلك صيانة وتطهير المساقي والمصارف والمراوي الرئيسية وإذا أخل المؤجر بالتزامه بالقيام بهذه الإصلاحات جاز للمزارع اللجوء إلى القضاء ليحصل منه على ترخيص بإجراء ذلك بنفسه واسترداد ما أنفقه من المؤجر

ثالثا: الالتزام بدفع الضرائب المقررة على أرض المزارعة

المؤجر يلتزم بجميع الضرائب الأصلية والإضافية والرسوم المفروضة على الأرض محل المزارعة عدا ضريبة الدفاع

المطلب الثاني: التزامات المزارع

1. الالتزام باستعمال الأرض فيما أعدت له :

يجب على المزارع أن يستعمل الأرض محل المزارعة على النحو المتفق عليه بين المتعاقدين

2. الالتزام بالعناية بالزرع والمحافظة على الأرض وملحقاتها :

يلتزم المزارع في المزارعة بأن يعتني بالزراعة وأن يبذل في العناية بها والمحافظة على الزرع ما يبذله في شئون نفسه ويعتبر و المزارع مسئولا عما يصيب الأرض وملحقاتها من التلف أثناء فترة الانتفاع بها

3. الالتزام بالقيام بجميع العمليات اللازمة للزراعة :

وتشمل هذه العمليات أعمال الحرث وبذر التقاوي و يستوي في ذلك أن يقوم المزارع بذلك بنفسه أو عن طريق الغير

4. الالتزام بالقيام بتسميد الأرض :

والالتزام هنا قاصر على تسميد الأرض بالسماد البلدي وليس السماد الكيماوي

5. الالتزام بالقيام بالإصلاحات التأجيريه :

هذا الالتزام يشمل تطهير وصيانة المساقى وإصلاح آلات الري العادية

6. الالتزام بالوفاء بحصة المالك من المحصول :

يلتزم المزارع بالوفاء بحصة المالك من المحصول الذي تغله الأرض وتسري على الوفاء بهذه الحصة أحكام الوفاء بالأجرة في الإيجار العادي وإذا امتنع المالك عمن محاسبة المزارع وتسلم نصيبه في المحصول للمستأجر أن يخطر الجمعية التعاونية الزراعية بذلك كتابة وعليها تبليغ الشكوى إلى المؤجر بكتاب مسجل خلال أسبوع فإذا لم يقم المؤجر بمحاسبة قامت الجمعية ببيع المحصول ومحاسبة المستأجر وأودعت نصيب المؤجر خزانة المحكمة الجزئية ويعتبر الإيداع مبرئا لذمة المستأجر

المطلب الثالث : الالتزامات المشتركة

1. مصاريف مقاومة الآفات والحشرات

2. أجرة الري بالآلات الميكانيكية في حدود الأجور

3. مصاريف جمع وتجهيز المحصول

4. ثمن ما يلزم الزراعة من التقاوي والأسمدة الكيماوية

المبحث الثالث: انتهاء المزارعة

ينتهي عقد المزارعة بأحد الأسباب الآتية

1. إخلال المزارع بالتزام جوهري يقضي به القانون أو العقد

2. حاجة المؤجر لأرضه لزراعتها بنفسه

3. صدور قرار بتقسيم الأرض المؤجرة أو صدور ترخيص بالبناء عليها

4. انتهاء مدة السنوات الخمس المقررة في القانون رقم 96 لسنة 1992

أثر موت المؤجر أو المزارع على عقد المزارعة :

لا تنقضي المزارعة بموت المؤجر ولكنها تنقضي بموت المستأجر

موت المالك ( المؤجر ) :

موت المالك لا يكون له أثر على عقد المزارعة فلا ينتهي العقد بل يظل قائما وملزما لورثة المالك

موت المزارع :

ينقضي عقد المزارعة بموت المزارع ولا ينتقل لورثته ولو كان بينهم أحد يحترف الزراعة ول كانت الزراعة مهنة جميع الورثة ولكن هذا الحكم ليس متعلقا بالنظام العام فيجوز للمتعاقدين الاتفاق على خلافه

آثار انتهاء المزارعة :

إذا انتهت المزارعة يجب على المزارع إخلاء الأرض وتسليمها لمالك طواعية وإذا انتهت المزارعة قبل انتهاء مدتها صفيت العلاقة بين المالك والمزارع على أساس تقسيم ريع الأرض بينهما حسب حصة كل منهما أما إذا انتهت المزارعة قبل نضج المحصول فإن الزرع الذي لم ينضج يكون من حق المالك وإذا كان سبب انقضاء المزارعة موت المستأجر فإن لورثة هذا المستأجر أن يطالبوا المالك لا باسترداد النفقات التي أنفقت وإنما بأن يحلوا محل مورثهم حتى ينضج المحصول

تاريخ وفلسفة الايجار عند المرحوم الاستاذ الدكتور/عبدالرزاق السنهوري
http://youtu.be/TIGZ9pbaNls